الخميس، 7 أبريل، 2011

سامحنـــا


قد ظلمناه جهــلا منا.
لم أكن أعلم الحقيقة.
لكني عَرَفْتُها ،لذلك قررت تقديم الأسف له.
هـــو قد رحل، فأسفي قد يكون تخليداً لذكـــراه.

عندما كنت طفلةً.
سمعت عنه.
وعندما سمعت.
أعجبني حلمه، ولم يعجبني ما قام بــه.

سمعت بأنه شخص أصدق ما يقال بحقه أنه مجنون.

ولكنني أيقنت بأننا نحن أحق بالجنون منه.

ذلك الشخــص هـــو:
"عباســـــ بن فرنـــاس"

باختصـــار:
طبيب فيزيائي وأديب وفنان
درس  الطب ونبغ فيه ودرس أيضاً الفلسفة والمنطق والنجوم والعلوم الروحانية.
حاول الطيران بعد دراســـات مكثفة.
حلق ، ونجح لكنه أخطأ بالهبوط فقط.
"فجل من لا يخطئ"
 
وببســاطة:
نحن آسفــــون
ولتعلم/ي عنه
اذهب/ي إلى هناك

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بداية شعرت بأنك انثى لذلك احببتك
    وان كنت ذكرا فلا بأس بذلك

    أحببت قلمك جدا وأحببت اسلوبك
    واتمنى ان يكون ذلك من نسج خيالك وقلبك ,

    أسمي إيمي أتمنى التعرف عليك أكثر

    ولكن دليني لطريقة
    أفخر بصداقتك و أتوقع اني استحقها ,

    ردحذف
  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    نعم أنثى ..
    وشكرا لكـ على مديحك
    لا أدري لماذا لكن دون اسم أو معرف ولا أدري من أي أرض تكون.
    الصداقات لا تأتي هكذا..

    ردحذف

كل ما تود أن تقوله ليـ ...
استقبله هنا ... بواسع ترحابـ
واهلا بكـ