الاثنين، 16 يوليو، 2012

ثورة شامية




جرحٌ لا زال ينزف
ابتدأ منذ زمن.

عدّا الأيام والأشهر
ولم يتوقف
بل وحتى الحول قد مرّ
والجرح لم يضمد.


طغاةٌ تجبروا
وثوّارٌ لهم بالمرصاد

هناك أمهاتٌ يدعون رباً .. ليل ,نهار
وهناك ربٌ رؤوف رحيم .. لا ينسى عباده


أطفال عاشوا الثورة
عذبوا
شرّدوا
قُتِّلوا
وأطفال آخرين
يولدون من رحم الأمومة
متوجهين لرحم الأرض مباشرة
بمعنى .. أنهم يولدون ليصبحوا شهـداء


سوريا
برغم جراحها
تكبر في كل يوم .. ألف مرة


سوريا
ترسم الحرية .. لتناسب كونها شامية
ترسم حرية .. بلون الدم
برائحة الشهادة
حرية تعني
أن أكون حراً .. أو شهيداً


في سوريا
لدى الجميع
إرادة .. وحب وطن
إرادةٌ لن تلين
ووطن لن يضيع
ومن عرف أحدهم .. يعلم
أنهم سيستمرون على ذلك




لديهم ما لدينا في فلسطين
قضية .. ليس لديها غيرنا
فاعملوا من اجلها


لكم من ها هنا
منا .. تحية


الخالق كريم
وثورتهم ستنتصر

هناك 8 تعليقات:

  1. ماشاء الله الموضوع حساس والكلام رائع:)

    ردحذف
    الردود
    1. أسعد بكونك هنا
      وشكرا لتشجيعك :)

      حذف
  2. "ولا تحسبنّ الله غافلاً عمّا يعمل الظالمون"

    إن كان الناس قد غفلوا عنكم وعنهم,فرب الناس لم ولن يغفل ..

    فرّج الله همكم وأزال غمكم ونصركم على أعداءكم .

    :) ’

    ردحذف
  3. ان الله غالب علي امره
    باذن الله النصر قادم
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. إنه قريب .. الجميع يشعر بذلك

      حذف
  4. الا حسبي الله ونعم الوكيل.. اللهم انصر اخواننا في سوريا ... جعلك الله ممن يحملون رسالة القلم وتجاهدين فيها ...

    ادامك الله عزا للاسلام والمسلين وذخرا لهم

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم ارزقهم نصرا قريبا من عندك

      حذف

كل ما تود أن تقوله ليـ ...
استقبله هنا ... بواسع ترحابـ
واهلا بكـ