السبت، 7 مارس، 2015

طريق العودة

وأخيرا أنا هنا من جديد
في العالم الذي لطالما أحببته وتعرفت فيه على أناس أناروا من درب الحياة
أفي المكان الذي دائما كنت أجد فيه نفسي عندما تضيع
  عدت من مكان آخر بعمرٍ وحياةٍ أخريين
بنفس جديدة كلها حب وأمل وحياة عن التي دائما ما عرفتها
بكوني أنثى ... صديقة ... زوجة ...وأم
ها أنا هنا من جديد بعد ما يقارب العامين إلا القليل
سأكون في روحي الإلكترونية من جديد
كونوا بالقرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل ما تود أن تقوله ليـ ...
استقبله هنا ... بواسع ترحابـ
واهلا بكـ