الاثنين، 30 يوليو، 2012

فلسفات الجزء الأول



هنا
سأخط فلسفات أو أراها كذلك
ومن هنا ستكون البداية
فلسفات
تعلمتها من دروس الحياة
نتاج 21 سنة و أكثر بأشهر
وها أنا أبدأ

•••••

نظن أن كل أحزان الدنيا من نصيبنا
فقط عندما يحزننا شيءٌ ما.

•••••

أنه ومهما عشنا عمراً طويلاً
ولم نترك بصمةً ولو إسعاد طفلٍ صغير
إذن لا معنى لهذا العمر

•••••

إن كان الشخص قاسٍ وسيء الطباع
فلينسَ شخصيته عند تعامله مع غيره
حينها على الأقل

•••••

هناك أناسٌ في الدنيا نعرفهم " معرفةً مرور الكرام"
ولا نعلم وقتها أنهم سيصبحون لنا الدنيا بأسرها

•••••

أحيانا عندما تنقطع رؤيتنا لأطفال نعرفهم
وبعد مرور السنين وعودتهم من جديد
وقتها نعلم أن العُمر يمضي ونحن لا نشعر 

•••••

أنه عند قيامنا ومعايشتنا للحظات جنونية
نتمنى أن تدوم لوقت أطول
وأحيانا تكون الصور كفيلة ببقاء اللحظة

•••••

مهما بلغ شر أحد البشر فلابد وهناك
" ضوء شمعة خافت "
ينتظر من يزيد من إشعاعه ليظهر للخارج

•••••

بقدر ما يقول الشخص عن نفسه يفهم "مصيبة" أخيه
لن يفهمها حقا ولم يشعر بإحساسه
 إن لم يعش  ذات المصيبة لنفسه

••••••••••



الجمعة، 20 يوليو، 2012

رمضــان غيـر



وعـاد
' رمضــان '
من جديد

أُعلن قدومه
برؤية ذلك المعلق في السماء
ليزيدها زينةً وجمالاً
فسنصوم لرؤيته
ولرؤيته سنفطر

تتلاقى فيه القلوب
وتتصافى في النفوس
شهـراً كريماً

جاء رمضان
رحمة من خالقنا الباري
ليشعرهم ببعضهم
جوعاً وصبراً

شهر .. خير من كل الشهور
شهر القرآن .. وفيه تَنزّل
شهر الفتوحات .. وفيه معارك للمسلمين انتصرت


هذا العام
جاء رمضان
وقد أُزيلت وجوه ظلمٍ
جاء .. بأحلامٍ أكبر
بقلوب أنقى .. أو تود أن تكون


ربنا تقبل منا
وارزقنا قوة وتقوى وإيمان
لطاعتك وحسن عبادتك


ربنا لنا أحبة فيك
أحفظهم وكن معهم
ولا تفقدهم ما يحبون


رمضان كريم
وكل عام ونحن إلى الله أقرب
تقبل الله منا الطاعة وحسن العمل


الاثنين، 16 يوليو، 2012

ثورة شامية




جرحٌ لا زال ينزف
ابتدأ منذ زمن.

عدّا الأيام والأشهر
ولم يتوقف
بل وحتى الحول قد مرّ
والجرح لم يضمد.


طغاةٌ تجبروا
وثوّارٌ لهم بالمرصاد

هناك أمهاتٌ يدعون رباً .. ليل ,نهار
وهناك ربٌ رؤوف رحيم .. لا ينسى عباده


أطفال عاشوا الثورة
عذبوا
شرّدوا
قُتِّلوا
وأطفال آخرين
يولدون من رحم الأمومة
متوجهين لرحم الأرض مباشرة
بمعنى .. أنهم يولدون ليصبحوا شهـداء


سوريا
برغم جراحها
تكبر في كل يوم .. ألف مرة


سوريا
ترسم الحرية .. لتناسب كونها شامية
ترسم حرية .. بلون الدم
برائحة الشهادة
حرية تعني
أن أكون حراً .. أو شهيداً


في سوريا
لدى الجميع
إرادة .. وحب وطن
إرادةٌ لن تلين
ووطن لن يضيع
ومن عرف أحدهم .. يعلم
أنهم سيستمرون على ذلك




لديهم ما لدينا في فلسطين
قضية .. ليس لديها غيرنا
فاعملوا من اجلها


لكم من ها هنا
منا .. تحية


الخالق كريم
وثورتهم ستنتصر

الجمعة، 13 يوليو، 2012

معنى الحياة



هم وحدهم حياة
بكل ما فيها
إلى من أحببت .. من حقهم أن أمنحهم القليل من بعض ما يستحقون

بوجودهم أُنيرت حياتي
تغيرت نحو أفق أجمل
أفق بشوق .. انتظر الوصول إليه

بوجودهم تتفتح أزهار حياتي
وينبت قلبي فلاً .. مع كل نبضة

حقيقةً .. لم أعرفهم من زمنِ بعيد
ولكن شعوري .. جاء معاكساً للعادة
وأشعر بعام .. بل أعوام
بكل حبٍ .. جمعتنا

أقتبس النور
منهم
من كلماتهم
من قربهم
من كل ما يقربهم

بوجودهم
أشعر بأني
أنثى .. لست كأيٍ من إناث الأرض
أنثى لأجلهم ..فقط


بوجودهم
يختفي كل ما لا أحب
وتصبح الأرض ربيعا
أهواها .. لأجلهم


لا أملك الكلمات
تضيع فجأة .. بوجودهم
لا أجدها .. وربما لم أرد البحث
أريدهم فقط


أحببت الحياة .. لأنها حوتهم
أو ربما لأني اكتشفت
انهم هم من تكون الحياة


جمعتنا ذكريات 
وما أجملها
ويجمعنا حاضر
وسيجمعنا مستقبل


ولأجلهم
سأكون هنا .. معهم
دوماً .. وإلى الأبد

ولأجلهم
كلي أمل

وسأخبرهم من جديد
كعادتي دوما
كتذكرة لهم
لا معنى للحياة لي .. من دونكم
:)