الجمعة، 21 يونيو، 2013

نظرة بعيـنٍ أخرى

 

نعم عينٌ أخرى 
ليست تلك التي نرى بها كل الأشياء
عينٌ أخرى
ترى ما لا نستطيع ابصاره عادةً 

فأن أرى بعيناي يوم .. 
أقل ما يطلق عليه ب " مشؤوم "
يوم كأنه ضاقت فيه الأرض بما رحبت
في هذه الحالة
نعدد ما نراه .. مواقف صعبة .. حوادث أليمة
نرى المآسي .. نرويها في آخر ذاك اليوم

ولم نحاول أن نجرب العين الداخليه في كلٍ منا
فإن نظرنا بها
لَرأينا شيئاً آخر .. شيئاً يسيراً يحوي الأمل ..

فإن كاد الموت أن يأخذنا .. فها نحن على قيد الحياة ..
وإن حتى فقدنا شيئاً يصعب التخلي عنه .. فعساه أن يكون شراً لنا ..


أننسى حب أحدهم فقط
لو رأينا أنه أخطأ بحقنا مرة!
أبقسوة من كان الحنان دهراً
يصبح من أعتى الأعداء

لا لا وألف لا
لمَ نرضى الظلم .. ولم يكن يرضاه الله على نفسه

راجع حساباتك
وكن لهم خيراً يرضون فيه
لا شراً كتبه الدهر عليهم


 كن من يقول
"الحمد لله", "وعساه خيرا"

عند المصائب

انظر بابتسامة لخيرٍ لم يكن من نصيبك
واعلم أن هناك خيراً آخر أعظم منه قادمٌ لا محالة
 

الاثنين، 17 يونيو، 2013

إليـــــها

 
 
أكتب إليها
لوعدٍ كتبته لأجلها
لصداقةٍ لم تدم ما يفي منها
 
لقلبٍ رقيق ..جمع هدوء الكبار
ببراءة الصغار ورقتهم
 
لروحٍ لم يسكنها سوى الخير
وطاعةِ ربٍ واحد أوحد
 
لمن ملكت أملاً بعد كل شدة
لمن شكرت وصبرت
 
 
لا أعرف اختيار الأنسب
ولكن "قلب المؤمن دليله" كما يقال
ستصلك الكلمات  ..  ستصل لقلبكِ
 
أخبرتني يوماً بأني كأختٍ لكِ
أتعرفين
نحن لم نتشارك يوماً
لا الأب ولا الأم ولا حتى العائلة
عزيزتي أشارككِ الروح
أشارككِ إحساساً ومشاعر
 
أتدرين أنه من الصعب أن تشعري
بأني أقسو
أو أني حتى أتجاهل ما كان يوما موقفا عابراً
صدقيني معزتكِ في ذاك النابض بداخلي
لن تنتهي إلا بتوقفه
ولا أعلم متى سأخذ الله ما أودَعَنِيه
ولكن كوني على ثقة
بأنه إلى تلك اللحظة
سنبقى أصدقاء ..
سأكون أختك وتكونين اختي "الصغرى"
 
 
إليها
لست من يضيع وعداً لكِ
 
 
لكِ مني
دعوات لربٍ لا يضيع منه الرجاء

يوم بلا ذاكرة

 
 
أعوام مضت
كونّا فيها الكثير
الكثير الذي إن ضاع .. لن يعوضه الزمن
 
أن تذبل سنين العمر .. وترحل
أن هناك دهرا أحببته
وها أنا أودعه من دون أن أعلم
 
إن تحدثت عن نفسي
فبداخل ذاكرتي
العديد من الناس
المواقف
الكلام
 
وما خفي في داخلي أعظم
لن أتخلى عن شيء منها
ولو بمقابل
 
جال في خاطري
شيء غريب .. "ربما"
 
ماذا سيحدث في يوم سأصبح فيه
بلا ذاكرة!!
بلا ماضٍ وبلا تاريخ
بلا هوية ومن دون أي شيء
 
إن كنت في يومٍ .. بلا ذاكرة
فأنا على يقين بأن الأيام ليست سواء
فيوم عيد بلا ذاكرة
ليس كيوم إجازة عادية
ويوم مع العائلة
ليس كيوم من أيام رحلات الأصدقاء
لا أقارن بحسب الأسهل أو الأصعب
المقارنة فقط بوجود الفرق
 
 
في هذا اليوم
سأفضل البقاء وحدي من دون أحد
سأتعرف على نفسي
لأنها الأخرى لم أعد أتذكرها
ولعل هذا اللقاء سينشئ جديداً
 
أتبلغ مني القسوة مبلغها
القسوة
أن أنسى قلب أمي
وابتسامة أبي
أن أضع ماضيّ مع من أحببت
خلف الأيام
وأمضي كأن الماضي لم يكن
 
أو أتسيطر على كياني أنانية لم أكن أحبها
أفضل كل شيء لي
أتعذر بكوني بلا ذاكرة
 
 
إن حاولت المزيد لرسم هكذا يوم
فلا طاقة لي بذلك
 
 
 
لفتة//
فلنضع أنفسنا "إحساساً"
بمكان من يعاني من مشاكل في ذاكرته
أو أولئك الذين احتل الشيب .. سواد شعرهم
عافانا الله جميعا
فقط أُشْعُر بغيرك